يوم الجراحة

تُجرى الجراحة التي تتضمن استبدال العدسة تحت مبدأ المريض الخارجي (في العيادة الخارجية). فالإجراء سريع ومن دون ألم. قبل الجراحة، سوف يطلب منك ارتداء ملابس المريض المقدمة من المستشفى.

بالنسبة إلى الجراحة، يتم توسيع حدقة العين باستخدام غسول للعين (قطرة عين) يصفها طبيب العيون. سوف يقوم الجراح بتعقيم العين التي ستخضع للجراحة ويضع مخدرًا موضعيًا. تستغرق الجراحة بين 10 و15 قيقة. بمجرد انتهاء الجراحة، تُغطى العين بضمادة واقية. وبعد فترة راحة قصيرة، يمكنك العودة إلى المنزل. ولأنك لن تستطيع القيادة بعدها، يجب أن يصحبك أحد الأشخاص في يوم الجراحة.

يتم فحص العين التي خضعت للجراحة في اليوم التالي للإجراء. وسوف يشرح لك الطبيب العلاج الطبي التالي للعملية.

أنواع التخدير

عادةً ما يستخدم تخديرًا موضعيًا عبارة عن نقاط للعين. في بعض الحالات يمكن أن يصاحب ذلك مهدئ بسيط. هناك خيار آخر وهو التخدير العام (يُنصح به للأطفال أو الأشخاص ذوي العصبية الشديدة أو المصابين بأمراض معينة).

التقنية الجراحية

إن الغرض من الجراحة هو استبدال العدسة التي اصبحت معتمة (إعتام عدسة العين) أو العدسة الممسوحة (مد البصر الشيخوخي البسيط) بزرع عدسة صناعية شفافة بالطريقة التالية:

  • إبقاء العين مفتوحة بتجميد حركة الجفنين.
  • عمل شقوق لإدخال الأدوات إلى العين. مع استخدام تقنيات شق دقيقة حديثة (بين 1.5 و2.8 مم)، سوف ينغلق الجرح ذاتيًا.
  • حقن مادة لزجة مرنة، مادة جيلاتينية تساعد في حماية العين.
  • إجراء خزع لمِحفظة العين: عمل فتحة دائرية في مِحفظة العدسة الأمامية باستخدام أداة خاصة لإدخال مسبار لسحق قلب العدسة. يتم عمل الفتحة يدويًا أو بالليزر.
  • تفتيت العدسة بالموجات فوق الصوتية واستخراجها (استحلاب العدسة).
  • إدخال العدسة داخل مقلة العين في الكيس المِحفظي .

النتائج بعد الجراحة

يبدأ استرداد الإبصار من اليوم الأول بعد الجراحة. لكن الشفاء الكامل قد يستغرق عدة أسابيع.

في بعض الأحيان بعد زرع العدسة الصناعية قد لا يكون انكسار المسافة صحيحًا تمامًا. يتطلب الأمر تصحيح ليزري تالي (ليزك) في مثل هذه الحالات.

بعد الإجراء، قد يختبر المربض هالات في أوقات الليل حول مصادر الإضاءة أو ربما تزعجه الأضواء الأمامية للسيارات القادمة. تتضاءل هذه المنغصات بصورة كبيرة بعد عدة شهور، بالأخص بسبب ظاهرة التكيف العصبي للمخ.

معدلات نجاح الإجراء

هذه الجراحة هي الإجراء الأكثر شيوعًا في العالم، وتتميز بمعدل نجاح كامل في 95% من الحالات. لكن كما الأمر مع أي تدخل جراحي، لا يمكن للمرء الاستبعاد الكامل لحدوث مضاعفات محتملة. أكثر هذه المضاعفات خطورة التي ربما تقع أثناء جراحة إعتام عدسة العين هي العدوى داخل مقلة العين. تبلغ نسبة حدوث هذا النوع من المضاعفات 1 لكل 2,500 حالة. وفي 4 حالات من كل 1,000، يمكن ان تحدث صعوبات أثناء الجراحة، مما يتسبب في انفصال الشبكية. سوف يتطلب ذلك حينئذِ جراحة إضافية.

في ثلث المرضى، يمكن لمِحفظة العدسة أن تصبح معتمة مرة أخرى بعد أشهر قليلة أو حتى بعد أعوام من الجراحة. تسمى هذه الظاهرة "إعتام عدسة العين الثانوي" أو "اعتام المِحفظة الخلفية". يتمثل العلاج في إجراء فتحة في المِحفظة الخلفية المعتمة (بَضع المِحفظة) باستخدام ليزر YAG. تسترد هذه الجراحة الإبصار في اليوم التالي للعلاج بالليزر.