ما هو إعتام عدسة العين؟

إعتام عدسة العين هو عتامة متدرجة على العدسة الشفافة الموجودة داخل العين. تقلل هذه الظاهرة كمية الضوء الذي يمر عبر العين وجودته، وهو الضروري للرؤية. تصبح الرؤية غائمة ويصبح إدراك الألوان ضعيفًا وتزداد الحساسية للضوء.

إن إعتام عدسة العين (الكاتراكت أو الساد) هو أحد الأسباب الرئيسية للإعاقة البصرية في العالم، ويعتبر قضية صحية عامة حقيقية. يحدث المرض غالبًا في الأشخاص الأكبر من 60 عامًا رغم أنه قد يصيب أيضًا الأطفال الصغار (إعتام عدسة العين الخِلقي).

في المراحل الأولى من إعتام عدسة العين، لا يدرك المرضى أنهم يعانون من هذا المرض، لأن التأثيرات على الرؤية تكون محدودة أو معدومة. ومع زيادة عتامة العدسة، تسوء الأعراض وهو ما يتسبب في تدهور حاد في الرؤية قد يؤدي إلى العمى.

كيف يُعالج إعتام عدسة العين؟

العلاج الفعال الوحيد لإعتام عدسة العين هو الجراحة. وتُعد جراحة إعتام عدسة العين الجراحة الأكثر شيوعًا بين جميع التخصصات الجراحية. إن إعتام عدسة العين هو سبب شائع جدًا لتدهور الرؤية. وقد تحقق تقدم كبير في علاج هذه الحالة في السنوات الأخيرة، ويُتوقع لمعظم الأشخاص الذين يعانون من هذه العلة استرداد نظرهم بصورة كاملة، أو إلى حد كبير على الأقل.

أثناء جراحة العين، يزيل الجراح العدسة المعتمة ويستبدلها بعدسة شفافة داخل مقلة العين تتسم بدقة بصرية ممتازة.

هناك ثلاثة خيارات بديلة للعدسة الطبيعية: عدسة أحادية البؤرأو ثنائية البؤرأو ثلاثية البؤرداخل مقلة العين. لكن تقنية العدسة ثلاثية البؤروحدها هي التي ستسمح لك بالعيش من دون نظارة طبية.

 اكتشف المزيد